معزوفات غربية و شرقية في السفارة

تكبير الصورة اقامت السفارة الالمانية يوم 5 تموز أمسية موسيقية في مقر إقامة السفير الالماني في بغداد. و قد أشار القائم بالاعمال، الدكتور شناكنبيرغ، بأن السفارة أرادت من خلال هذه الامسية التأكيد على أهمية وحدة جميع الناس من مختلف الأديان في العراق، وذلك بعد أيام قليلة من نهاية عيد الفطر المبارك و قبل أيام قليلة من الانتهاء من تحرير الموصل. و استذكر الضيوف خلال الامسية أولئك الذين ضحوا بحياتهم من أجل عراق خال من الإرهاب، ينعم بالسلام بين الأديان.

و قد قدمت فرقة "ثلاثي بلاد ما بين النهرين" عرضا موسيقيا تضمن معزوفات كلاسيكية و شرقية. ولقي عزف الموسيقيين جنيد محمود حمد وأحمد محمود حمد ورائد عبد الحامد رويد الكثير من الاستحسان و الاعجاب، وذلك لبنائهم جسر موسيقي بين الثقافات.
كما اعجب الجمهور بالأخص بأمين مقداد "عازف الكمان الموصلي" الذي عزف مقطوعة موسيقية من تأليفه بعنوان "الخوف" كما قدم معزوفة "يردلي" من التراث الموصلي. وكان هذا الشاب الموصلي قد نال في نيسان من هذا العام شهرة واسعة، بعد انتشار فيديو على اليوتيوب يظهر فيه على أنقاض مدينته، حيث تسمع أصوات إطلاقات نارية ودوي انفجارات، وهو يعزف الكمان للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، لأن الموسيقى كانت محظورة في ظل احتلال داعش للمدينة.