حكومة ألمانيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يوقّعان اتفاق تمويل بـ ٢.٨ مليون دولار أميركي لتعزيز المصالحة على المستوى المجتمعي

تكبير الصورة

بيان صحافي


بغداد، ١٥ آب (أغسطس) ٢٠١٧ ـ وقّع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وسفارة ألمانيا لدى بغداد اتفاق تعاون لدعم المصالحة المدنية والمجتمعية في العراق.

وقد أطلق البرنامج الإنمائي أخيراً، تحت قيادة لجنة تنفيذ ومتابعة المصالحة الوطنية في العراق التابعة لمكتب رئيس الوزراء، مشروعاً لدعم لجان السلام المحلية ومساعدة المجتمعات المحلية في جمع معلومات حول الفظائع والانتهاكات المرتكبة ضد المواطنين خلال النزاع.

قال سفير ألمانيا لدى العراق، الدكتور سيريل نان: "المصالحة على المستوى المجتمعي أساسية للسلام في العراق مستقبلاً. وفي إطار التزام ألمانيا دعم عمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق، يسرّنا جداً أن ندعم هذا المشروع الذي نأمل أن يساهم في بناء الثقة بين المواطنين العراقيين وفي عراق أكثر سلاماً وصموداً".

من جهتها، قالت الممثلة المقيمة للبرنامج الإنمائي في العراق، ليز غراندي: "المصالحة أهمّ الأولويات في البلاد. لا شيء أكثر أهمية حالياً بعد تحرير الموصل من مساعدة المجتمعات في إيجاد طرق للعيش معاً بسلام بعد السنوات المروّعة من النزاع. وتأتي المساهمة الألمانية السخية لدعم المصالحة في الوقت المناسب تماماً".